السبت، 28 مايو، 2011

غبور يتوقع اتنعاش المبيعات سريعا





غبور يتوقع اتنعاش المبيعات سريعا

توقعت شركة "جي.بي أوتو" تعافي مبيعات السيارات سريعا بعد الثورة التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك.

وكشفت "جي.بي أوتو" أكبر شركة مصرية مدرجة لتجميع السيارات- عن هبوط أرباحها الصافية 55.4% في الربع الأخير من 2010 قبل بدء الاضطرابات السياسية في 25 من يناير الماضي، بينما ارتفعت أرباحها لعام 2010 كله 28.1%.

وقال رءوف غبور رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب إن الشركة تجاوزت الأسبوع الأول من الاضطرابات السياسية دون أي أضرار وأن شبكات التوزيع والخدمة ومخازن الشركة لم يلحق بها أي أضرار ولم يقم عمال الشركة بأي إضرابات.

وأضاف غبور في بيان رسمي "أثق في أن أي تداعيات سلبية على شريحتنا بسوق السيارات ستكون قصيرة الأجل مع انتعاش ملموس في المبيعات خلال الصيف في بداية ذروة الموسم التاريخية".

وتوقع غبور انتعاش الطلب على سيارات الركوب سريعا لكنه قال إن تعافي الطلب على السيارات التجارية والتي شكلت 9.7% من الإيرادات في 2010 سيستغرق وقتا أطول.

وقال غبور إن "جي.بي أوتو" لديها ميزانية عمومية قوية تمنحها قوة مالية في وقت من المتوقع أن تتوخى البنوك فيه الحذر في إقراض الشركات، ورغم ذلك ستخفض الشركة نفقاتها الرأسمالية المزمعة في 2011 بواقع 130 مليون جنيه (22 مليون دولار) وتأخذ إجراءات أخرى لاحتواء التأثير الاقتصادي قصير الأجل للاضطرابات السياسية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق