الأربعاء، 15 يونيو، 2011

ميني تطرح سيارتها الكوبيه أكتوبر القادم

ميني تطرح سيارتها الكوبيه أكتوبر القادم

منقول
اخبار مصر


فيينا - (د ب أ) - تستعد شركة ميني لإصدار الموديل الخامس من باقة موديلاتها القياسية.

وأوضحت الشركة البريطانية التابعة لمجموعة بي إم دبليو أثناء اختبار قيادة السيارة ثنائية الأبواب بالعاصمة النمساوية فيينا، أن هذه السيارة الصغيرة ستتوافر كموديل كوبيه اعتباراً من فصل الخريف القادم. وسوف تحتفل السيارة الجديدة بإطلالتها الأولى على الجمهور أثناء مشاركة شركة ميني في فعاليات معرض فرانكفورت الدولي للسيارات في الفترة من 15 إلى 25 سبتمبر.

ومن المقرر أن يبدأ طرحها في الأسواق مع بداية شهر أكتوبر.


وتجدر الإشارة إلى أن باقة الموديلات تتضمن حتى الآن سيارة ثلاثية الأبواب وموديل Clubman وموديل كابريو والسيارة


Countryman. ولم تفصح شركة ميني عن أية بيانات بشأن أسعار السيارة الكوبيه الجديدة، غير أنه من المتوقع أن تكون أغلى ثمناً من السيارة ثلاثية الأبواب.

ويأتي السقف بتصميم غير تقليدي؛ حيث يعتبر أكثر العناصر التصميمية بالمظهر الخارجي لفتاً للأنظار في الموديل الجديد، لأنه يستقر مثل قبعة مقلوبة على جسم السيارة، وينتهي بردف صغير في المؤخرة.

وبالتالي فإن السيارة الكوبيه تأتي بخطوط أكثر انسيابية ويقل ارتفاعها بمقدار ثلاثة سنتيمترات عن سيارة ميني العادية. وبالإضافة إلى ذلك تشتمل السيارة على اسبويلر خلفي يتم إخراجه أوتوماتيكياً. ويوجد مقعدين فقط بداخل مقصورة السيارة، وهو الأمر الذي أدي إلى زيادة سعة صندوق الأمتعة لتصل إلى 280 لتر.

وعلى صعيد المحركات تتوافر أمام العملاء إمكانية الاختيار ما بين محرك ديزل وثلاثة محركات بنزين؛ حيث يولد المحرك الديزل قوة تبلغ 105 كيلووات/143 حصان، في حين تغطي محركات البنزين نطاق قوة يمتد من 90 كيلووات/122 حصان إلى 155 كيلووات/211 حصان. وبفضل هذه القوة الحصانية فإن السرعة القصوى بالسيارة الجديدة تتراوح من 204 إلى 230 كلم/ساعة.

ويبلغ معدل استهلاك الوقود بالسيارة الكوبيه، التي تأتي مجهزة بآلية تشغيل وإيقاف المحرك بشكل قياسي، ما بين 3ر4 و 1ر7 لتر/100 كلم، وهو ما يعادل 114 إلى 165 جم/كلم من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. وأضافت شركة ميني أن الأمر لن يقتصر على السيارة الكوبيه، حيث تعتزم الشركة البريطانية اعتباراً من فصل الربيع القادم إصدار موديل رودستر من السيارة ثنائية المقاعد.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق