السبت، 10 سبتمبر، 2011

ساهر ، يخفض مبيعات السيارات الرياضية إلي النصف بالمملكة



ifurat.com - يبدو أن نظام ساهر الأمني المروري المطبق في المملكة العربية السعودية ، قد ألقى بثقله الواضح على تغيير كثير من مفاهيم مواصفات السيارات المسّوقة في واحد من أكبر أسواق الشرق الأوسط ، وهو السوق السعودي ، حيث أفرد تقرير نشر على صفحات جريدة الشرق الأوسط ، مؤكداً وفقاً لإحصائيات وتصريحات من أكثر من وكالة سيارات أن المواصفات التي كان السعوديون يطلبونها في سيارتهم قد شهدت تغيرات، حيث أتت خاصية مثبت السرعة على رأس طلبات السعوديون .
ولم تقف تداعيات نظام " ساهر " عند هذا الحد ، بجعل مثبت السرعة ضرورة ملحة ، مما دعي إلي فرض وكالات السيارات على أثره رسوماً مبالغة – وفقاً للجريدة - لعلمهم بحاجة الأفراد له، بل يضاف إلي ذلك تأثير نظام ساهر سلباً على حجم مبيعات السيارات الرياضية السريعة ، التي قلت شعبيتها بنسبة كبيرة ، مقارنة بنفس النسبة في الماضي ، نظراً لمفاجأة  سيارات نظام ساهر لهذه الفئة من السيارات في كل زاوية، مما يجعل استخدامها والتحكم بسرعتها أمرا غاية في الصعوبة ، وهو الأمر الذي قلص مبيعاتها بما يزيد عن النصف بحسب تأكيد مختصين بهذا الشأن.
ويعد نظام ساهر المروري ، نظاماً للضبط الإلكتروني للسرعات التي تزيد عن السرعات المقررة ، ويعتمد هذا النظام المثير للجدل على شبكة من الكاميرات الرقمية العالية التقنية و المتصلة بمركز رئيسي للمعلومات ، والذي يقوم بدوره بالتحقق من المخالفة فنياً ، ومن ثم طلب معلومات المالك من قاعدة البيانات الخاصة بإدارات المرور ، ومن ثم إصدار المخالفات المتعلقة بتخطي السرعة أو قطع الإشارة ، وكل هذا بهدف تحسين مستوى السلامة المرورية في شوارع وطرقات المملكة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق