الثلاثاء، 20 سبتمبر 2011

ختام الملتقى الأول للدراسات الإسلامية بالبرازيل




الشباب المشاركون في الملتقى




ريو دي جانيرو- إخوان أون لاين:
اختتم اتحاد المؤسسات الإسلامية في البرازيل "فامبراس"، بالتعاون مع الجمعية الخيرية الإسلامية بمدينة ريو دي جانيرو، أول أمس، فعاليات الملتقى الأول للدراسات الإسلامية بمشاركة نحو 50 شابًّا وفتاة.

واعتمد برنامج الملتقى على مدار 3 أيام فتح آفاق المعرفة للمسلمين الجدد وأبنائهم، وتضمن محاضرات عن أهمية العلم وشرحًا مفصلاً لسورة "الفاتحة" وحديث "إنما الأعمال بالنيات"، وأهمية دور الشباب في الإسلام وتاريخ المسلمين في مدينة ريو دي جانيرو.


 الصورة غير متاحة
 إحدى محاضرات الملتقى
وألقى المحاضرات الشيخ خالد رزق تقي الدين، مدير الشئون الإسلامية في اتحاد المؤسسات الإسلامية، والشيخ أحمد مظلوم، نائب رئيس مكتب الندوة العالمية للشباب الإسلامي في أمريكا اللاتينية، وسامي جبيلي ومنذر جبيلي، من الجمعية الخيرية الإسلامية.

وسبق الملتقى مشاركة اتحاد المؤسسات الإسلامية والجمعية الخيرية في معرض الكتاب الدولي بمدينة ريو دي جانير، والذي تمَّ خلاله توزيع 30 ألف كتاب و20 ألف مطوية عن الإسلام باللغة البرتغالية على مدار 10 أيام.

وتعد مدينة ريو دي جانيرو المدينة الثانية من حيث الأهمية وعدد السكان على مستوى دولة البرازيل "13.872.000 نسمة"، وكانت عاصمة البرازيل حتى عام 1960م.

يسكن في هذه المدينة جالية مسلمة تتكون من 500 عائلة، أغلبهم من أصول سورية ولبنانية ومصرية، واللافت للنظر ازدياد أعداد البرازيليين الذين يعتنقون الإسلام، وهم اليوم يمثلون نصف من يتردَّدون على مسجد المدينة.ش

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق