الجمعة، 7 أكتوبر، 2011

هيونداى فيلوستر 2012 ... الطروادة الكورى فى الأسواق العالمية



ifurat.com - منذ حوالى 35 عاماً لم تكن قائمة مصنعى السيارات العالمية تتضمن اى إشارة إلى منافس كورى ، فتلك البلاد لم تكن تعرف عن عالم السيارات الكثير مما وضعها خارج الصورة ، حتى وصلت الإمبراطورية الصناعية لهيونداى ، ومن آسيا إلى الشرق الأوسط والولايات المتحدة انطلقت هيونداى موتورز فى مهمة واضحة وبخطى ثابتة لتعريف العالم بان هناك صناعة سيارات كورية يمكنها توفير السيارات بسعر ارخص من منافستها اليابانية لمن لا يستطيع امتلاك سيارات المنافسين .
ولكن اليوم اختلف الوضع كثيراً عما كانت عليه هيونداى من ثلاثين عاماً ، فنحن الآن أمام كيان اقتصادي كبير ورابع اكبر مُصنع للسيارات فى العالم ، اليوم لم تعد سياسة التعريف والشهرة والانتشار فى قاموس هيونداى بل استبدلتها الشركة بسياسة جديدة تهدف إلى منافسة الثلاثة الكبار فى عقر دارهم ، طمعاً فى الوصول إلى مقعد صانع السيارات الأكبر فى العالم .
فاليوم لدى هيونداى منافسين فى كافة الفئات وحصة سوقية عالمية كبيرة ومؤهلات وموارد لم تكن يوماً بهذا القدر لتفتح المجموعة جبهة جديدة على السيارات الأوروبية والأمريكية لم تكن يوماً فى الحسبان .
لماذا فيلوستر؟؟
فيلوستر ليست سيارة عادية أطلقتها هيونداى للمنافسة على فئة جديدة ، بل هى رسالة واضحة ومنعطف خطير فى مستقبل الشركة ، فهى التحدى الكورى الأول لفئة طالما امتلكها الصناع الأوربيين ، وهى فئة الهاتشباك الرياضى والتى تستهوى الشباب بشكل خاص وتشهد مستويات مبيعية مرتفعة حول العالم .
ففيلوستر جاءت كنتاج طبيعى لتجارب هيونداى السابقة فى عالم السيارات الرياضية ، بداية من طراز Coupe  المعروف عالمياً باسم Tiburon ، وحتى الوصول إلى الرائعة جينسيس كوبيه صاحبة حجر الأساس فى شخصية هيونداى الحديثة ، وهى سيارة فريدة اعتمدت على مزيج من الفكر الأوروبى والأمريكى والكورى بعدة نسخ تهدف كل منها إلى إقناع العميل بأن تلك السيارة قد بنيت وطورت فى مكان ليس ببعيد عن منزله ، وكأنه كان من مستشارى فريق التطوير .
بداية غير مألوفة !!
حقيقة تلك هى المرة الأولى التى تطرح فيها هيونداى سيارة لا اعلم من تستهدف ، فتارة أراها تهدد رائعة فولكس فاجن شيروكو بفارق السعر الكبير والفكر المتقارب ، وتارة أراها تهدد طرازات الهاتشباك التقليدية أمثال جولف واسترا وميجان هاتشباك ، وتارة أخرى أراها تحاول الوصول إلى فئة جديدة كلياً تمزج بين هذا وذاك ، لكن يقينى يبدأ من مجرد التفكير فى مدى تميز تلك السيارة .
بداية من التصميم الهجومى الجديد الذى تتبناه فيلوستر لأول مرة من بين عائلة هيونداى ، فالمصابيح جاءت كبيرة وذات أطراف حادة لتكمل الواجهة العامة للسيارة ذات الفك المفترس ، فمن أسفل شبكة التهوية الصغيرة والتى تحمل شعار هيونداى فى وضعية أشبه بجسد الصقر ، تظهر شبكة التهوية السفلية ذات الفواصل الحادة والمحاطة بدائرة كبيرة توحى بنزعة عدائية .
على الجانبين تنساب الخطوط من أعلى أقواس العجلات ومروراً بالأبواب ذات التصميم الجذاب وحتى الوصول إلى المؤخرة ، مع ملاحظة المساحات الزجاجية الصغيرة والتى تشير إلى رياضية السيارة بعكس المعروف عن باقى سيارات هيونداى واسعة المساحات الزجاجية بطابعها العائلى .
ومن الأبواب إلى التصميم الخلفى والذى يحتاج إلى بعض التأمل ، فقد وضعت هيونداى الكثير من الجهد فى الخروج بتلك السيارة على مستوى يوازى قدرات منافسيها ، فخط السقف يكتمل بداية من المقاعد الخلفية بزجاج شفاف ينحنى حول المقصورة ليجعلها كفقاعة شمسية ، لتزيد المقصورة إضاءة ورحابة وتزيد تجربة التنقل بالسيارة متعة خاصة للركاب فى الخلف ، أيضا يلاحظ ارتفاع المصابيح الخلفية واندماجها فى تصميم باب صندوق الأمتعة والذى تتوسطه علامة هيونداى بمقبض يبدو كابتسامة ، أما فى الأسفل فتعود الروح الرياضية إلى أقواس العجلات المنتفخة بشدة فى الخلف وفتحتى العادم فى منتصف السيارة .
وبقدر روعة التصميم ، يعد كل ما سبق تقليدى إلى جانب ما سنستعرضه الآن ، ففيلوستر استطاعت أن تصنع لنفسها الدعاية المناسبة حتى قبل أن تطرح فى الأسواق بابتكارها الغير تقليدى للسوق الأمريكية ، وهو توفير السيارة بثلاثة أبواب للركاب بدلا من أربعة ، واحد على جانب السائق واثنان على الجانب الآخر لتعيد موضة قد نسيها عالم السيارات منذ سنوات إلى الحياة من جديد ، ولتضمن فيلوستر موافاة سيارتها لأهواء عملائها حول العالم ، وفرت الشركة نسخة أخرى بأربعة أبواب للسوق الأوروبى ليتسنى لكافة الأسواق العالمية اختيار ما يتناسب مع متطلبات عملائها من كلا النسختين .
المحرك والأداء
كونها تستهدف فئة الشباب ، واعتماداً على مظهرها الرياضى الواضح ، حصلت فيلوستر على قائمة متنوعة من المحركات توفراً لها مزيج رائع بين الاقتصادية والرياضية مما يتيح لها إمكانية تحدى سيارات الهاتشباك الرياضية من نفس الفئة السعرية بسهولة .
فالبداية مع محرك سعة 1.6 لتر والمتوفر فى الأسواق المصرية بقوة 130 حصان و 157 نيوتن / المتر من العزم ، ويليه المحرك المتوفر فى السوق السعودية سعة 1.6 لتر وبقوة 135 حصان و 166 نيوتن / المتر من العزم ، وهو محرك متطور من عائلة Gamma يعمل بالحقن المباشر للوقود ( GDI ) مما يتيح للسيارة أرقام أداء جيدة إلى جانب معدل استهلاك منخفض للوقود يصل إلى 5.8 لتر لكل 100 كم
ويتصل المحرك الجديد بخيارين من نواقل الحركة ، إما يدوى سداسى السرعات أو أوتوماتيكى ثنائى القابض من ست سرعات أيضا ، يدفع كل منهما بالقوة إلى العجلات الأمامية لتنطلق فيلوستر ذات الـ 1170 كجم إلى تسارع جيد وأداء رياضى مرن يحقق لها التفوق بين المنافسين .
ولتعادل فيلوستر تميز صف المحركات فى باقى جوانب الأداء ، حصلت السيارة على نظام يرجح كفة الرياضية بشدة باعتمادها على عمود اتزان أمامى بقطر 24 مم وتعليق خلفى متصل ذو وزن خفيف مع اذرع تتمتع بحرية حركة أكثر من المعتاد ، إضافة إلى عمود اتزان بقطر 23 مم للحفاظ على توازن السيارة ومنع ميل البدن فى المنعطفات بدرجة كبيرة ، وعلى الجانب الآخر زودت هيونداى السيارة بممتصات صدمات ذات قدرة عالية لتحسين مستوى الراحة فى الخلف ومعادلة قسوة نظام التعليق الرياضى .
أما نظام التوجيه فقد تم تزويده بمحرك كهربائى للدعم يتبدل مقدار دعمه حسب السرعة لضمان أفضل أداء وأفضل رد فعل خلال القيادة داخل المدن وخارجها ، إضافة إلى ذلك تمتع السيارة بقطر دوران أفضل من منافسيها يصل إلى 10.3 متر على الرغم من اعتمادها على عجلات معدنية قياس 17 بوصة فى التجهيز القياسى وأخرى 18 بوصة فى الاختيارى .
المقصورة والأمان

تعتمد فيلوستر على تصميم رائع للمقصورة يشبه إلى حد كبير تصميم شقيقتها السيدان النترا ، فعجلة القيادة الرياضية ثلاثيه الأذرع وعدادات السرعة ذات الإضاءة البيضاء والزرقاء تضيف جواً من العصرية لا يقاوم للسيارة ، ولا يقتصر شعور العصرية على التصميم فقط ، بل يمتد الشعور إلى الخامات الجيدة المحيطة بالمقصورة وكذلك التجهيزات الرائعة التى وفرتها هيونداى .
فالسيارة مزودة بعجلة قيادة متعددة الاستخدامات تضم أزرار للتحكم فى العديد من وظائف السيارة الرئيسية كالنظام الصوتى والمكالمات الهاتفية ، إضافة إلى ذلك حصلت فيلوستر على شاشة عرض قياس 7 بوصات تعمل باللمس لتمكين السائق من الاتصال بالانترنت وعرض ما يشاء من خلال النظام الصوتى ، ونظام بلوتوث لربط الهاتف بالنظام الصوتى ، ونظام ملاحة مرتبط بالشاشة الرئيسية .
كذلك حصلت السيارة على نظام معلومات رئيسى يستعرض أهم المجريات على الشاشة الرئيسية للسيارة إلى جانب نظام إدارة السيارة بدون مفتاح Start/Stop ، وسقف بانورامى اختيارى وكاميرا خلفية مساعدة فى الاصطفاف .
وعلى جانب الأمان تتوفر السيارة بباقة رائعة من التجهيزات تشمل نظام ( VSM ) للثبات الالكترونى من هيونداى وهو نظام يعمل على تحسين مستويات الاستجابة والسيطرة أثناء القيادة بالتعاون مع نظام ( ESP ) ، وكذلك حصلت السيارة على أنظمة ( ABS ) لمنع انغلاق المكابح ، و (EBD ) لتوزيع قوة الكبح على العجلات ، إضافة إلى 6 وسائد هوائية موزعة حول المقصورة لضمان سلامة الركاب فى أسوء الظروف .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق