الاثنين، 17 أكتوبر، 2011

Dromedary ( Arabian Camel ) genome project and genetic engineering مشروع جينوم الجمل العربى هندسة وراثية

مشروع جينوم الجمل العربى هندسة وراثية


مشروع جينوم الجمل العربى
جينوم الجمل العربى تولى المملكة العربية السعودية اهتماما خاصا بالأبل وتنميتها لمكانتها التراثية ولمساهمتها فى تكوين الغذاء لأبناء المجتمع ، وكذلك لتميزها فى تحمل البيئه الصحراويه .تقع المملكه فى المرتبه الاولى بين الدول المستهلكه للحوم والبان الابل فى العالم.تتواجد الابل فى جميع مناطق المملكه ،ويطلق عليها اسماء مختلفه حسب الوانها منها المغاتير والالمجاهيم والالحمر والشقح والصفروالشعل وغيرها .

مشروع جينوم الجمل العربى هندسة وراثية


"الجينيوم" هو مجموع جينات الكائن الحى ،ويسمى الجهاز الوراثى للانسان بالجينوم البشرى ، ويحمله كل حيوان منوى وكل بويضة . ويعتبر العلماء الجينوم المادة الخام لكتاب الحياه ، حيث يحتوى على المعلومات الكاملة عن تركيب الكائن الحى وخصائصه التى تميزه عن باقى المخلوقات وعن افراد مجموعته ، بالأضافة لآليات التطور والنمو . ويعتمد العرب فى تقسيم الجمال الى سلاسات على الاختلافات الشكلية الطبيعية التى تعد الأساس فى التربية الأنتخابية التى تقوم على التزاوج الداخلى بين افضل السلالات جينوم الجمل العربى. وينتج عن التزاوج الداخلى ضعف المحتوى الجينى  ( الجين هو جزء المحتوى النووى منقوص الأكسجين – الدنا DNA – الحامل للصفات الوراثية  ) ، ويؤدى ذلك الى انتشار الكثير من الأمراض الوراثية المرتبطة  بالجينات المتنحية ( الجينات التى لا تعبر عن نفسها فى اعطاء الصفات الوراثية للفرد ) . وقد بدأ فى الوقت الحالى تقبل وأعتماد الخريطة الجينية ( مخطط كامل لجميع الجينات الموجودة داخل خلايا  الكائن الحى ) ، ومعرفة تسلسل الشفرة الوراثية ( تسلسل قواعد الحمض النووى وما يقابله من أحماض أمينية فى سلسلة البروتين ) كوسيلة  لمسح وفحص وتعريف الجينات  المحددة للكثير من الأمراض  الحيوانية  ،  باالاضافة لتحسين وسائل التربية والمحافظة على الصحة ومعرفة العلاقات التطورية بين الأنواع . 
مشروع جينوم الجمل العربى هندسة وراثية
وتعد دراسات "  الجينوم  " من الدراسات العلمية المتقدمة جدا ، حيث يتم التعرف على الشفرات الوراثية وتحليلها التى يصل طولها الى آلاف الملايين من الأحرف الوراثية  تسمى " قواعد نيتروجينية " والتى تعبر عن وظائف وراثية تمكن الحيوان من العيش والنمو والتكاثر ومقاومة الأمراض .
ويؤدى تفكيك شفرة المعلومات الوراثية الكاملة لأى كائن الى رسم الخارطة الوراثية له . وتحدد هذه الخارطة مسؤولية ووظيفة كل صفة من صفات المخزون الوراثى للكائن . 
هناك نقص فى المعلومات المتوفرة عن التنوع الوراثى فى الجمل العربى . وفد دعمت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية مشروعا لدراسة جينوم الجمل العربى تناقش – للمرة الأولى عالميا -  تتابع تسلسل الحامض النووى فى الأنواع والسلالات المختلفة واعداد خريطة جينية تؤدى الى تصميم بعض الكواشف لاستخدامها للكشف عن الأمراض الوراثية التى تصيب الجمال والبحث عن طرق علاجية ، بالاضافة لتوطين التقنية داخل المملكة واعداد وتدريب كوادر وطنية مؤهلة فى مجال الوراثة الحيوانية وخاصة أمراض الجمال .
وقد اجريت طرق البحث باستخدام العديد من الأجهزة والتقنيات الحديثة ، حيث تم عزل 70 ألف سلسلة من " الدنا " المكمل ( CDNA  ) وتعريف حوالى 23 ألف جين منها حوالى 4500 جين جديد ، ودراسة ما يقارب خمسين مليون قاعدة نيتروجينية وراثية للجمل ، كما تم تصميم وتحليل أول قاعدة بيانات على مستوى  العالم خاصة بمورثات الجمل العربى ، وتحميل جميع المعطيات المتعلقة بقاعدة البيانات تمهيدا لوضعها على شبكة الأنترنت ، وكذلك تصميم موقع جينوم الجمل العربى .
ستؤدى هذه النتائج ، ان شاء لله ، الى تطوير وتحسين سلالات الجمال العربية من خلال تعريف الجينات المتعلقة بالانتاجية وبناء النسيج اللحمى وتطوير طرق الفحص والكشف  على الأمراض التى تصيبها ودراسة نظمها المناعية المتميزة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق