الأربعاء، 2 نوفمبر، 2011

اليوم السابع: "تقصى الحقائق" تبرئ الجيش من دم الأقباط

Nano Egypt car website rights reserved :-
اليوم السابع: "تقصى الحقائق" تبرئ الجيش من دم الأقباط
غلاف العدد
اليوم السابع: "تقصى الحقائق" تبرئ الجيش من دم الأقباط

تنشر اليوم السابع فى عددها الصادر اليوم، الخميس، تفاصيل تقرير المجلس القومى لحقوق الإنسان حول أحداث ماسبيرو، الذى يؤكد وجود طرف ثالث غير الأقباط والجيش أشعل الأحداث، بالإضافة لوجود قناصة أطلقوا النار على المتظاهرين والجيش معاً.


وتكشف اليوم السابع أيضاً كواليس الحرب على "وثيقة الدستور" المنبثقة عن المؤتمر الذى دعا إليه الدكتور على السلمى نائب رئيس الوزراء، حيث دعا الإخوان و15 حزباً لمليونية لإسقاط الوثيقة والسلمى معاً.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق