الأربعاء، 2 نوفمبر، 2011

مرسى: "الشريعة" ضمانة لحقوق الأقباط و"العسكرى" يتجاهل استفتاء الشعب

Nano Egypt car website rights reserved :-
 مرسى: "الشريعة" ضمانة لحقوق الأقباط و"العسكرى" يتجاهل استفتاء الشعب
جانب من اللقاء بالوفد الدنماركى
 مرسى: "الشريعة" ضمانة لحقوق الأقباط و"العسكرى" يتجاهل استفتاء الشعب

أكد الدكتور محمد مرسى، رئيس حزب الحرية والعدالة، أن الأقباط جزء لا يتجزأ من الوطن لهم كل الحقوق وعليهم كل الواجبات، مشيراً إلى أن الشريعة الإسلامية هى الضمانة الوحيدة لحفظ حقوق كل المصريين، مضيفا أن الشريعة الإسلامية تكفل حق حرية العبادة والاعتقاد مع حرية الاحتكام إلى الشرائع الخاصة فى النواحى الشخصية كالميراث والزواج وغيرها.


وحول ما يثار الآن بالنسبة للمبادئ الدستورية، قال مرسى خلال استقباله، مساء اليوم الأربعاء، وفداً دانمركياً ضم السفير الدنماركى بالقاهرة، بالإضافة إلى عدد من أعضاء البرلمان الدنماركى، إنها ليست لها تأثير على مسيرة الديمقراطية فى مصر، مطالباً المجلس العسكرى والحكومة بضرورة احترام إرادة الشعب المصرى الذى قال كلمته فى استفتاء مارس الماضى، وعدم فرض أية مبادئ فوق دستورية على إرادة الناخبين، مما يعد افتئاتا على الإرادة الشعبية.


وشدد رئيس الحزب على أن الحرية والعدالة يرى أن كل ما يتعلق بالدستور الجديد يجب ألا تستبقه أى من الأطراف بنوع من الوصاية على الشعب ونوابه، خاصة أن الحزب من خلال التحالف الديمقراطى سبق أن أعلن رأيه فى تشكيل لجنة صياغة الدستور، وأنها يجب أن تمثل كل مكونات الوطن ولا تقتصر على مكونات الأغلبية البرلمانية.


وعن توقعاته للانتخابات القادمة، أشار الدكتور محمد مرسى إلى أهمية أن تسفر الانتخابات القادمة عن برلمان قوى يعبر عن إرادة الناخبين، ويعلى من قيم الديمقراطية التى يجب أن يحترمها الجميع سواء من الأغلبية أو الأقلية.


وعن التحالف الديمقراطى قال: إن تأسيس التحالف الديمقراطى الذى يضم 12 حزباً جاء على أساس أنه لا يمكن لأى حزب أن يقود المرحلة الانتقالية بمفرده، خاصة فى ظل وجود ما يقرب من ستين حزبا منذ قيام الثورة المصرية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق