الأربعاء، 2 نوفمبر، 2011

وزير خارجية لبنان: الجهود العربية لحل الأزمة السورية "مثمرة"

Nano Egypt car website rights reserved :-

وزير خارجية لبنان: الجهود العربية لحل الأزمة السورية "مثمرة".

وزير خارجية لبنان عدنان منصور
وزير خارجية لبنان: الجهود العربية لحل الأزمة السورية "مثمرة"
أعلن وزير خارجية لبنان عدنان منصور اليوم الأربعاء أن المجهود العربى لإيجاد تفاهم مع القيادة فى سورية حول الأحداث التى تشهدها قد "أثمر".

وقال منصور، فى حديث إذاعى قبيل مغادرته إلى القاهرة للمشاركة فى اجتماع اللجنة الوزارية فى الجامعة العربية، لمناقشة الأزمة السورية، ومصير المبادرة التى تقدم بها وفد الجامعة العربية إلى دمشق، إن "المجهود العربى لإيجاد تفاهم مع القيادة السورية أثمر، وهذا ما سينزع الفتيل فى المنطقة، وسيعيد الأمور إلى طبيعتها فى المستقبل"، واعتبر أن "مسألة مكان الحوار بين القاهرة أو دمشق ثانوية أمام مسألة أهم بكثير"، متوقعا أن "يتوصل الجانبان إلى تفاهم بهذا الشأن"، كما لفت إلى أن "سورية يمكن أن تقبل بأن تظلل الجامعة العربية هذا الحوار".

كانت اللجنة الوزارية العربية المكلفة ببحث الأوضاع فى سورية قد سلمت فى العاصمة القطرية الدوحة الأحد الماضى وفد سورية برئاسة وزير الخارجية وليد المعلم ورقة العمل المعنية بحل الأزمة السورية، تجتمع اللجنة الوزارية العربية بالقاهرة فى وقت لاحق اليوم الأربعاء، لمعرفة الرد السورى على المبادرة، التى تقدم بها وفد الجامعة العربية إلى دمشق.

وقال منصور، إنه "تحدث مع نظيره السورى وليد المعلم، وطلب منه التوصل إلى اتفاق، ونقل ذلك أمس إلى اللجنة العربية برئاسة رئيس وزراء قطر الشيخ حمد بن جاسم آل ثانى"، وأوضح أن "الاتفاق تم حول مجمل ما طرح من الجامعة العربية، وسيتم الإعلان عن ماهيته خلال الاجتماع الطارئ الذى يعقده وزراء الخارجية العرب اليوم".

ولفت منصور إلى أنه ذاهب إلى العاصمة المصرية بـ"أجواء تفاؤلية"، مشددا على أن "سورية ستخرج من أزمتها وسيسجل للجانب العربى نقطة بيضاء جديدة فى طريقة التعامل مع ملفات ساخنة عربيا"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق