الأربعاء، 9 نوفمبر، 2011

المؤشرات الحيوية

Nano Egypt car website rights reserved :-


المؤشرات الحيوية

المؤشرات الحيوية ( Bioindicators ) هى الكائنات الحية التى تستخدم لمراقبة الحالة الصحية للبيئة التى تعيش فيها أو النظام البيئى المحيط بها . من الممكن أن يعتبر أى نوع من الكائنات الحية أو مجموعة من الأنواع مؤشرا حيويا اذا استخدم لتحديد سلامة النظام البيئى ، وذلك بمراقبة التغيرات التى تحدث فى الخصائص " البيوكميائية " أو "الفسيولوجية"

أو السلوكية للكائن التى تشير الى وجود مشكلة داخل النظام البيئى .

تدل تلك التغيرات على الآثار التراكمية للملوثات المختلفة فى النظام البيئى وشدتها وطول المدة التى يعانى منها ، والتى قد تظهرها الاختبارات والتحاليل الفزيائية والكميائية .

صفات المؤشر الحيوى الجيد :

يعرف المؤشر الحيوى الجيد بأنه الكائن الحى الذى يعطى أكبر كمية من المعلومات عن حالة البيئة من حوله . وذلك من خلال اظهار بعض التغيرات الفزيائية او الكميائية او السلوكية كاستجابة للملوثات البيئية فى الوسط المحيط به ، حيث يتم رصد هذه التغيرات عن طريق دراسة :

محتوى هذه الكائنات من بعض العناصر أو المركبات .

شكلها الظاهرى ( المورفولوجى ) أوتركيبها الخلوى .

العمليات الأيضية والبيوكميائية .

سلوكها وتركيب مستعمراتها ومساكنها .

أنواع المؤشرات الحيوية :

النباتات :

يمكن أن يوفر وجود نباتات معينة فى النظام البيئى أو عدمه معلومات هامة حول صحة وسلامة البيئة . تستخدم عادة بعض النباتات او اجزاء منها كالأوراق واللحاء او حلقات نمو سيقانها كمؤشرات حيوية .

فعلى سبيل المثال تنمو الأشنات ( كائنات حية تتألف من الفطريات والطحالب تعيش معا فى علاقة تكافلية ) على الصخور وعلى جزوع الأشجار فى الغابات وتستجيب للتغيرات البيئية فى هيكل الغابات وجودة هوائها ومناخها . ويدل أختفاء الأشنات من الغابات على الضغوط البيئية التى تعانى منها تلك الغابات مثل ارتفاع مستويات غاز ثانى اكسيد الكبريت وأكاسيد النيتروجين . تشير كذلك كثافة النمو وحجم الكتلة الحيوية للأنواع المختلفة من الطحالب فى النظم المائية الى مدى حجم التلوث بالمخلفات العضوية وارتفاع مسوى تركيز عنصرى النتروجين والفسفور فى هذه الأنظمة البيئية .

ومن الأمثلة الأخرى على استخدام النباتات أو أجزاء منها كمؤشرات حيوية :

يعتبر تغير وانخفاض نمو المجموع الجزرى والخضرى ، وكذلك انخفاض المحتوى البروتينى لنبات دوار الشمس مؤشرا على التلوث بعنصر الرصاص فى محيطة البيئى .

تبرقش أووراق وثمار نبات الكرز الأسود وموتها وسقوطها المبكر يعتبر أحد المؤشرات الحيوية على تلوث البيئة بغاز الأوزون .

تهتك أنسجة أوراق نباتات الفول والدخان ونجيلة الجاودار وموتها مؤشرا على تلوث البيئة بالرصاص والكبريت والنحاس والكادميوم والزنك والفلور .

تهتك الأوراق والموت السريع لنبات الملفوف الأخضر احد الدلائل الكبرى على تلوث البيئة حول النبات بالملوثات العضوية المسرطنة مثل الهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات وثنائى الفينيل متعدد الكلور وثنائى البنزودايوكسين عديد الكلور وثنائى البنزوفيوران عديد الكلور ومركب الكلوروفلوروكربون .

يعتبر موت وسقوط أوراق نبات الصنوبر مؤشرا على تلوث البيئة بالرصاص والكبريت والنحاس والكادميوم والزنك والفلور والنيتروجين ، والملوثات العضوية مثل الهيدروكربونات الفطرية ومركب الكلور وفلوروكربون .

سيطرة أو اختفاء بعض النباتات فى المسطحات المائية كالبحيرات والأنهار دليل على تلوث تلك البيئات بالعناصر الثقيلة ، مثل الرصاص والنحاس والزنك والزئبق .

الحيوانات :

تستخدم بعض الحيوانات كمؤشرات حيوية وذلك بمراقبة تكاثرها ونموها وسلوكها فى أى نظام بيئى ، حيث تعتبر الزيادة فى اعداد الحيوانات او نقصانها مؤشرا على الأضرار التى قد تكون لحقت بنظامها البيئى كنتيجة للتلوث . فعندما يسبب التلوث ، على سبيل المثال ، فى استنزاف المصادر الغذائية لأحد الأنواع الحيوانية فان ذلك سيؤدى الى انخفاض اعداد هذا النوع ولربما أدى أيضا الى انقراضه . ومن الأمثلة الأخرى على استخدام الحيوانات كمؤشرات حيوية هو استخدام طيور الكنارى للكشف عن الغازات السامة فى مناجم الفحم لأنها أكثر حساسية لمثل هذه الغازات من البشر ، حيث تنهار قبل فترة طويلة من عمال المناجم ، وهذه اشارة واضحة الى عمال المناجم على الخروج فورا من المنجم . كذلك يشير موت وانخفاض معدل النمو وحدوث التشوهات الخلقية والسلوك الغير طبيعى للبرمائيات ، كالضفاضع ، الى تلوث بيئتها بالملوثات الكيميائية كالمبيدات والعناصر الثقيلة والأمطار الحمضية . كما تحدث تغيرات فى السلوكيات الاجتماعية لمجموعة كبيرة من الأتواع مثل طيور البلشون والنورس والسمان والصقور والفئران والقرود والضفاضع والقواقع ، حيث يلاحظ التغير فى سلوكيات التزاوج والأبوة والأمومة وبناء العش والتعلم وتجنب الحيوانات المفترسة ومستويات النشاط والتوازن .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق