الخميس، 3 نوفمبر، 2011

وزير النقل يغادر محطة "الشهداء" بمساعدة حرسه بعد احتجازه ساعتين Transport Minister leaves the station "martyrs," the help of his bodyguards after being held for two hours

Nano Egypt car website rights reserved :-
وزير النقل يغادر محطة "الشهداء" بمساعدة حرسه بعد احتجازه ساعتين  Transport Minister leaves the station "martyrs," the help of his bodyguards after being held for two hours
د.على زين العابدين وزير النقل
وزير النقل يغادر محطة "الشهداء" بمساعدة حرسه بعد احتجازه ساعتين  Transport Minister leaves the station "martyrs," the help of his bodyguards after being held for two hours

غادر د.على زين العابدين وزير النقل، محطة مترو الشهداء، فى حراسة حرسه الخاص، بعدما رفض العاملون بالشركة المصرية لإدارة وتشغيل المترو التفاوض معه، بعد أن ذهب للاستماع إلى مطالبهم، واحتجازه لساعتين.


وأصر العاملون على حضور المهندس محمد شيمى رئيس المترو المستقيل أثناء التفاوض، مرددين هتافات تطالب بعودته.


وتجمهر مؤيدو شيمى أثناء خروج الوزير من مكتب التذاكر بالمحطة، والذى كان متواجداً به، مرددين هتافات معادية ضده، ومهددين بالاعتصام مجدداً على القضبان، وإيقاف حركة خطى المترو الأول والثانى.


ووجهت مصادر بشركة المترو اتهامات للمهندس شيمى بتحريض العاملين على الاعتصام، واحتجاز الوزير بالمحطة، مرجعة استقالة شيمى لرفض وزير النقل تخفيض راتبه الذى يصل إلى 120 ألف جنيه شهريا، كما أنه كان عضواً بلجنة السياسات بالحزب الوطنى المنحل، لافتة إلى أنه فضل العودة لمنصبه السابق بوزارة البترول قبل أن يأتى رئيساً للمترو.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق